فيروس كورونا الجديد، المعروف باسم 19CoV

بعيدا عن التقنية واخبارها ، يعيش جميع سكان كوكب الارض في حاله قالق دائم بسبب فيروس كرونا الجديد لذا واجبنا التوعية ونشر كل اخباره

كشف عدت موقع إن أفضل طريقة لتحديد ما إذا كان لديك الفيروس من عدمه هو إجراء الاختبار، فإذا ظهرت عليك حمى أو سعال أو ضيق في التنفس خلال 14 يومًا، فاتصل بطبيبك على الفور، إذا كنت على اتصال وثيق بشخص سافر وظهرت هذه الأعراض، فيجب عليك الاتصال بالطبيب، حسب مركز السيطرة على الأمراض.

وأكد الموقع: سيعمل طبيبك لتحديد ما إذا كنت بحاجة إلى اختبار فيروس كورونا الجديد من عدمه، قد لا يظهر الشخص المصاب الأعراض لمدة تصل إلى 14 يومًا بعد التعرض، ويمثل ذلك قلق بشكل خاص، لأن هذا فيروس كورونا التاجي الجديد يمكن أن ينتقل بينما الشخص لا يظهر عليه أي أعراض، الحمى، والسعال، وسيلان الأنف ،والتهاب الحلق، وصعوبة في التنفس، هي أكثر الأعراض الشائعة لفيروس كورونا، حيث انتشر فيروس كورونا الآن إلى كل القارات باستثناء القارة القطبية الجنوبية.

احذر فيروس كورونا

احذر فيروس كورونا

وقال الموقع، إذا كنت مريضًا أو تشك في إصابتك، يوصي مركز السيطرة على الأمراض بالبقاء في المنزل إلا للحصول على رعاية طبية، وعزل نفسك عن غيرك من الأشخاص والحيوانات في منزلك.

في حالة وجود فيروس كورونا المشتبه به، يوصي مركز السيطرة على الأمراض بارتداء قناع للوجه، وتغطية الفم والأنف عند السعال والعطس، وتنظيف يديك كثيرًا، وتجنب مشاركة الأدوات المنزلية الشخصية مع الآخرين، مثل الأواني، أو الأطباق، أو الفراش” السرير“.

وأشارت منظمة الصحة العالمية، إن سيلان الأنف والسعال والتهاب الحلق والحمى: الأعراض غالباً ما تكون متشابهة عندما يبدأ الشخص في الشعور بالمرض، هذا يجعل من الصعب معرفة ما إذا كان المرض فيروسًا أو عدوى بكتيرية. وتفرقته بين أدوار البرد الأخرى والانفلونزا.   

تتشابه أعراض فيروس كورونا الجديد، المعروف باسم 19CoV

، مع الأعراض التي نعرفها مثل الزكام أو الأنفلونزا.

يمكن أن تشمل أعراض فيروس كورونا الشائعة ما يلي:

الحمى، والسعال الجاف، ضيق في التنفس، آلام العضلات، الشعور بالإعياء، تراكم البلغم في الحلق، صداع بالراس، اسهال، كما قد يحدث سيلان بالأنف، والتهاب بالحلق في بعض الحالات.

يعد سيلان الأنف والتهاب الحلق من العلامات المعتادة للعدوى في الجهاز التنفسي العلوي، لذلك، فإن الذين يعانون من نوبات العطس، ربما يكونون مصابون بالأنفلونزا أو نزلات البرد.

ضيق النفس اهم الاعراض

ضيق النفس اهم الاعراض

ضيق التنفس والسعال الجاف أهم الأعراض المميزة لفيروس كورونا ..

قالت منظمة الصحة العالمية، نظرًا لأن الفيروس التاجي الجديد يؤثر عمومًا على الجهاز التنفسي السفلي، فإن معظم المصابين يظهرون سعالًا جافًا، أو ضيقًا في التنفس، أو التهاب رئوي، ولكن ليس لديهم التهاب في الحلق.

وأضافت، قد لا يظهر في البداية العديد من المصابين بالفيروس الجديد أي أعراض، وفقًا لمعهد روبرت كوخ (RKI)، وهو وكالة حكومية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في برلين بألمانيا، فإن الفيروس الجديد لديه فترة حضانة تبلغ 14 يومًا.

كيف اصبح المرض وباء

كيف اصبح المرض وباء عالمى

الاختبار يحدد اصابتك بفيروس كورونا.. 

إذا لم تكن متأكدًا مما لديك أو تشعر بالقلق، يجب عليك زيارة الطبيب، يمكن لأخصائي الرعاية الصحية إجراء تحليل لعينة البلغم لتحديد وجود أو عدم وجود فيروسات الجهاز التنفسي، سيوفر ذلك الوضوح لك ولطبيبك.

هل تساعد الأقنعة التنفسية في الوقاية من كورونا؟

الفيروسات ليست محمولة جواً، وينتقل فيروس كورونا الحالي كعدوى من رزاز المصاب، لذلك، من الأفضل الحفاظ على مسافة آمنة مع المصابين، يتمثل أحد الإجراءات الوقائية الرئيسية في غسل يديك تمامًا وبشكل منتظم بالصابون والماء الساخن، من الأفضل أيضًا استخدام المناشف التي يمكن التخلص منها عند تجفيف اليدين بعد ذلك

فيروس كورونا أم نزلات البرد؟ كيف تحدد الفرق؟

بما أن فيروس كورونا يسبب قلقًا في جميع أنحاء العالم، فقد يتساءل الكثير من الناس عما إذا كانت الأعراض الموسمية هي نزلات البرد أو الأنفلونزا أو أي شيء آخر.

تشمل أعراض العدوى الفيروسية سيلان الأنف والصداع والسعال والحمى، هذه هي أيضًا الأعراض الشائعة للأنفلونزا.

قال جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية فى مصر، إن الحالة فى مصر مطمئنة لأن القدرات الأساسية للدولة متوفر لمواجهة هذا الفيروس، مؤكدا أن لدى مصر كل المؤهلات الجيدة لمواجهة هذا الفيروس.   

وأضاف، فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى محمد الباز، فى برنامج “90 دقيقة” بقناة المحور، أن الشائعات على السوشيال ميديا تكون أخطر من المرض لأنها ترهق القائمين على المرض، وأن على الجميع الاعتماد على مصادر منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية، قائلا:” نحن على تنسيق دائم مع وزارة الصحة خاصة قطاع الطب الوقائى ليكونوا جاهزين لمواجهة هذا الفيروس”.  

وأكد ممثل منظمة الصحة العالمية، أن مصر خالية من أى إصابات بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن 85% من المصابين بفيروس كورونا تم شفائهم، وهذا جانب إيجابى، وأن معدل الوفيات من الفيروس، منخفض بنسبة 3.5%. 

 وأضاف جون جبور،أن التنسيق بين المنظمة ووزارة الصحة على المستوى الفنى والسياسى يتم بشكل يومى لتزويد المسئولين بأحدث الإرشادات والمعلومات، وذلك للتأكد من خطة مواجهة فيروس كورونا، وكانت مصر من أوائل الدول التى حدثت الخطة لمواجهة الفيروس.

وفقًا لتقرير نشر في جلوبال نيوز الكندية، فإن ذلك يخلق صعوبة للمهنيين الطبيين.

سيلان الانف

سيلان الانف

 قال أليسون ماكجير، أخصائي الأمراض المعدية في مستشفى ماونت سيناي في تورنتو، إنه قد يكون من الصعب التخلص من الحالات الخفيفة لفيروس كورونا بسبب تشابهها مع الأنفلونزا.

كل فيروس تنفسي هو نفسه، تصاب بسيلان في الأنف، ، وسعال ، وفي بعض الأحيان التهاب في الحلق ، كل ذلك بسبب تلف بطانة أنفك وحلقك. تنجم الأعراض عن هذا الفيروس أو البكتيريا التي تدمر خلايا الجهاز التنفسي، وقال ماكجريير لا يهم ما الذي يسببه الفيروس“.

وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، يمكن أن يرتبط ضيق التنفس وأوجاع الجسم والقشعريرة بأنواع أكثر خطورة من فيروس كورونا، في الحالات الأكثر تطرفًا، قد يسبب الفيروس الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية وفشل الكلى والوفاة.

قالت إليانور فيش، أستاذة علم المناعة بجامعة تورنتو، أن أعراض حالات الإصابة بفيروس كورونا الخفيف قد تكون “لا يمكن تمييزها إلى حد ما مع الأنفلونزا، على الرغم من عدم وجود لقاح للوقاية من فيروس كورونا، إلا أن هناك اختبار تشخيصي يكتشف الفيروس بسرعة، هناك فرق بحثية تعمل جاهدة بالفعل لإنشاء لقاح.

في هذه المرحلة، يقول الخبراء إن سجل السفر يلعب الدور الأكبر في تحديد ما إذا كنت تعاني من أعراض الإنفلونزا، أو أعراض البرد، أو الإصابة فيروس كورونا، إذا لم تكن قد سافرت إلى ووهان، الصين، فمن المحتمل أنك لا تعانى من الفيروس.

يوصي مركز السيطرة على الأمراض بارتداء قناع فقط إذا أوصى أخصائي الرعاية الصحية بذلك، يجب استخدام قناع الوجه من قبل الأشخاص الذين يعانون من فيروس كورونا الجديد ويظهرون أعراضًا، وذلك لحماية الآخرين من خطر الإصابة، موضحا أن مخاوف فيروس كورونا أدي إلى نقص الاقنعة في جميع أنحاء العالم.

بشكل عام، يظل استخدام قناع الوجه أمرًا مهمًا للعاملين في مجال الصحة، والأشخاص الذين يرعون شخصًا مصابًا بالفيروس، مثل منشأة الرعاية الصحية أو في المنزل، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، في حين أن مركز السيطرة على الأمراض لا يوصي ارتداء الأقنعة لعامة الناس.