بعد تسريب عدة اشاعات حول هذا الموضوع اخيراً أعلنت مجموعة فودافون العالمية والشركة السعودية للاتصالات STC  توقيعهما مذكرة تفاهم لبيع محتمل لحصة فودافون العالمية البالغة 55% في فودافون مصر إلى شركة الاتصالات السعودية.   

وتوصل الطرفان إلى اتفاق على بيع كامل أسهم شركة فودافون العالمية في شركة فودافون مصر بقيمة تقرب من إثنين مليار وثلاثمائة إثنان وتسعون مليون دولار أمريكي.  

وتعتزم فودافون العالمية والشركة السعودية للاتصالات حال الإنتهاء من الصفقة  الدخول في اتفاقية شراكة طويلة الأجل فى السوق المصرى تشمل العديد من الفوائد المتبادلة أهمها الإستمرار فى إستخدام علامة فودافون التجارية، وإتفاقيات التجوال المتميزة، والإستفادة من الأسعار وإتفاقيات المشتريات المركزية لشركة فودافون العالمية، ومجموعة من الخدمات الأخرى.  

تضمن هذه الاتفاقية لفودافون مصر الاستمرار في تقديم منتجات وحلول تكنولوجية مبتكرة .لعملائها فى قطاعى الشركات والأفراد   وتعتزم شركة فودافون العالمية اللإستمرار فى وجودها فى السوق المصرى عن طريق شركة فودافون للخدمات الدولية ( VOIS) المعنية بتقديم خدمات التعهيد للعديد من أسواق فودافون العالمية وعملائها فى حول العالم، ويبلغ عدد الموظفين فى فودافون للخدمات الدولية (VOIS ) فى مقراتها الثلاث بالقرية الذكية والقاهرة والأسكندرية سبعة آلاف وثمانمائة موظف، مع خطة توسعية لخلق ألف فرصة عمل خلال عام 2020/2021  

وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن السوق المصرية سوقا واعدة، وأن قطاع الاتصالات المصري جاذب للاستثمارات، وهو ما يفسر إقدام وقبول شركة بحجم stc للاستثمار فيه؛ مشيرا إلى تأكيد مسؤولى فودافون العالمية على أن مستوى الخدمات التى تقدم لعملاء الشركة فى مصر لن يتأثر مطلقاً نتيجة عملية البيع المحتملة؛ مؤكدا على أنه في حالة إتمام البيع ستقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالتأكد من استمرارية الحفاظ على جودة تقديم الخدمات وحقوق المشتركين، انطلاقا من حرص الدولة على ضمان جودة خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين.

وأضاف طلعت، فى تصريحات صحفية، أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سوف تستمر فى التعاون مع فودافون العالمية فى باقى المشروعات المنفذة في الوقت الراهن، والتي تشمل المراكز الإقليمية المتخصصة في تصدير الخدمات التكنولوجية والتي سيتم من خلالها توفير ألف فرصة عمل جديدة؛ بالإضافة إلى تعاقدات منظومة التأمين الصحي الشامل.

وصرح نيكولاس ريد، الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون: ” أشعر بالفخر بنجاح شركة فودافون مصر وريادتها فى السوق المصرى كشبكة المحمول “رقم واحد” وأثق بإستمرارية هذا النجاح والتقدم مع شركة الإتصالات السعودية STC  ،

إن هذه الخطوة تتماشى مع اولوياتنا فى تعظيم الفائدة لإستثماراتنا فى الأسواق العالمية، والتركيز على أسواق اوروبا و أفريقيا وتقليل أعباء الديون الصافية والذى من شأنه تحقيق أفضل عائد لمساهمينا” واضاف السيد نيكولاس ريد :” تواجدنا فى السوق المصرى حقق نجاحًا كبيرًا على مدار سنوات عديدة ،

ونتطلع إلى لمواصلة هذه العلاقة الوثيقة مع الشركة فى مصر من خلال اتفاقية الشراكة الجديدة طويلة الأجل وأيضا من خلاف شركة فودافون للخدمات الدولية VOIS ”   ومن جانبه صرح ناصر الناصر، الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات السعودية: “الإستحواذ المحتمل على شركة ناجحة مثل “فودافون مصر”  خطوة تتماشى مع إستراتيجية الشركة للنمو إقليميا” ويؤكد على سعينا للريادة فى مجال الإتصالات ،

ليس فقط فى السعودية بل إقليميا وأضاف ناصر:” فودافون مصر هى شبكة المحمول الرائدة فى السوق المصرى ، ونتطلع للعمل معا من أجل تحقيق المزيد من النجاحات حال إتمام الصفقة (المربوطة بإنهاء إجراءات الفحص المالى النافى للجهالة )   وتنوى الشركتان إبرام اتفاقات نهائية بعد استكمال الإجراءات والموافقات اللازمة من الجهات المعنية وإتمام الفحص المالى النافى للجهالة على شركة فودافون مصر .

ومن المتوقع إتمام عملية البيع فى نهاية يونيو 2020.